منتدى التربية و التعليم تلمسان
اهلا بالزائر الكريم يرجى التسجيل للافادة و الاستفادة
سجل لتتمكن من تصفح المنتدى

لتحضير جيد للامتحانات و الاختبارات لجميع المستويات
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولالعاب فلاش
تعلم ادارة المنتدى انه تم فتح مؤسسة رياض باروتجي لبيع ادوات الحاسوب و الشبكة باسعار جد مناسبة على الرغبين في التواصل و تقديم اللطلبات ترك رسالة خاصة لمدير المنتدى
تعلم ادارة المنتدى انه تم فتح مؤسسة رياض باروتجي لبيع ادوات الحاسوب و الشبكة باسعار جد مناسبة على الرغبين في التواصل و تقديم اللطلبات ترك رسالة خاصة لمدير المنتدى
Awesome Hot Pink
Sharp Pointer
المواضيع الأخيرة
» مذكرات تخرج في التاريخ
الأحد يناير 08 2017, 23:30 من طرف hawarkmirza

» _ كــيفــيــة ادخــال شفرة الجزائر الارضية الجديدة على مختلف الاجهزة
السبت يناير 07 2017, 01:29 من طرف bobaker1992

» قرص خاص بالتدريس عن طريق المقاربة بالكفاءات
الخميس نوفمبر 24 2016, 22:48 من طرف حسان عبدالله

» شروط و طلبات الاشراف للاعضاء
السبت سبتمبر 10 2016, 21:37 من طرف محمد عصام خليل

» فروض واختبارات لمادة العلوم الطبيعية ثانية ثانوي
الجمعة فبراير 26 2016, 10:19 من طرف mhamedseray

» مواضيع مقترحة للسنة الخامسة ابتدائي لمادة دراسة النص
الجمعة يناير 22 2016, 00:32 من طرف ouassila-2012

» قرص اللغة العربية
الجمعة نوفمبر 27 2015, 13:57 من طرف بنت القالة

» القانون الأساسي لجمعية أولياء التلاميذ
الأربعاء نوفمبر 25 2015, 13:40 من طرف belounis

» فروض واختبارات مقترحة في العلوم الطبيعية 4 متوسط
الخميس نوفمبر 12 2015, 14:09 من طرف بدر الصافي

» مذكرة الانتقال من المخطط المحاسبي الوطني الى النظام المحاسبي المالي الجديد
الأربعاء نوفمبر 11 2015, 00:29 من طرف rachid s

» كتاب رائع جدا فيزياء وكيمياء يشمل كل دروس 4 متوسط
السبت أغسطس 29 2015, 14:59 من طرف abbaz29

» لأساتذة الفيزياء...قرص شامل لكل ما تحتاجه لسنوات التعليم المتوسط الأربع
الخميس أغسطس 27 2015, 01:49 من طرف abbaz29

» قرص في مادة الفيزياء حسب المنهاج
الأربعاء أغسطس 26 2015, 20:02 من طرف mhamedseray

» قرص السبيل في العلوم الفيزيائية (دروس شاملة صوت و صورة)
السبت أغسطس 15 2015, 05:00 من طرف mhamedseray

» أسطوانة الاعلام الآلي سنة أولى ثانوي علمي
الأحد أغسطس 09 2015, 08:08 من طرف mhamedseray

» ملخص دروس الفيزياء في الفيزياء
الأحد أغسطس 09 2015, 00:29 من طرف mhamedseray

» جميع دروس وتمارين محلولة فيزياء وكيمياء أولى ثانوي
السبت أغسطس 08 2015, 17:33 من طرف mhamedseray

» شاهد كيف تحصل ببساطة على "إنترنت مجاني" من القمر الأصطناعي؟
الثلاثاء مايو 19 2015, 19:40 من طرف ocean

» قرص رائع في الفيزياء للسنة الرابعة
الأحد مارس 22 2015, 22:06 من طرف sbaa

» لآن.. جميع حلول الرياضيات 2 متوسط
الخميس مارس 19 2015, 23:31 من طرف ACHOUR2070@GMAIL.COM

ساعة 258
زائر عدد مساهماتك: 105
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي
سحابة الكلمات الدلالية
الثالثة دروس الرابعة علوم سنة فروض مواضيع الرياضيات ابتدائي التعليم متوسط العلوم تمارين الثانية رياضيات الاولى حلول اختبارات كتاب مذكرات السنة للسنة ثانوي اللغة اولى العربية
زائر عدد مساهماتك: 105
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
bobaker1992
 
hawarkmirza
 

اهلا بك يا زائر
عدد مساهماتك 105 وننتظر المزيد

المواضيع الأكثر نشاطاً
الدولة العباسية
اكلات مغربية شهية
قرص خاص بالتدريس عن طريق المقاربة بالكفاءات
موسوعة الطب لتعميم الفائدة
Informatique
موسوعة الطب لتعميم الفائدة2
للتعليم الجامعي بحوث مذكرات مواقع هامة جدا
هل تعلم ’?
كلمة مدير المنتدى
اسطوانات تعليمية من الابتدائي الى الثانوي - موقع مهم -
pirate
United Kingdom Pointer

شاطر | 
 

 كسوف الشمس:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kadiro nino



مزاجي *: : عادي
الجنسيه *: : جزائر
عدد المساهمات : 0
تاريخ التسجيل : 13/01/2014

مُساهمةموضوع: كسوف الشمس:   الأربعاء يونيو 08 2011, 14:56

كسوف الشمس:






هي
ظاهرة فلكية تحدث عندما تتوضع الارض والقمر والشمس على استقامة واحدة
تقريبا ويكون القمر فى المنتصف اى فى وقت ولادة القمر الجديد عندما يكون فى
طور المحاق مطلع الشهر القمرى بحيث يلقى القمر ظله على الارض وفى هذه
الحالة اذا كنا فى مكان ملائم لمشاهدة الكسوف سنرى قرص القمر المظلم يعبر
قرص الشمس المضىء.

و بالرغم من ان القمر يتواجد مرة كل مطلع شهر
قمرى بين الشمس والارض اى يمكن للقمر ان يكون فى طور المحاق ولكنه ابعد من
ان يصل ظله الى الارض فلا يحدث الكسوف حينها وكذلك قد يكون القمر فى طور
البدر وبعيدا فى مداره عن الارض بحيث لايحدث الخسوف ويعود هذا الى المدار
الاهليلجى للقمر حول الارض وميل مدار القمر حول الارض على المستوى الكسوفى
بزاوية 5 درجات بحيث لا تتواجد الاجرام الثلاثة على مستقيم واحد بالضرورة
مطلع ومنتصف كل شهر.


ويتقاطع مدار القمر فى دورانه حول الارض مع
المستوى الكسوفى فى موضعين يسميان العقدة الصاعدة والعقدة النازلة فلو كان
مستوى مدار القمر حول الارض منطبقا على المستوى الكسوفى لحصل كسوف نهاية
كل شهر قمرى بالضرورة ولحدث خسوف قمرى منتصف كل شهر قمرى لكن ظل الارض لا
يسقط على الارض الا عندما يكون القمر فى احدى عقدتيه او قريبا منهما لافتا
الى ان فترة الكسوف ترتبط بفارق الحجمين الظاهرين للشمس والقمر بحيث تحدث
اطول فترة كلية للكسوف عندما يكون القمر فى الحضيض/اقرب ما يكون الى الارض/
وتكون الارض فى الاوج/ابعد ما تكون عن الشمس/ بشكل عام قد تستمر عملية
الكسوف الكلى من بدايتها الى نهايتها قرابة الثلاث ساعات ونصف اما مرحلة
الكسوف الكلي/اى استتار قرص الشمس بشكل كامل/ فهى تتراوح من دقيقتين الى
سبع دقائق فى احسن الاحوال ويعود السبب الى ان قطر بقعة ظل القمر على الارض
لايصل فى احسن الاحوال لاكثر من 270 كم وبما ان سرعة حركة ظل القمر على
الارض تبلغ قرابة 2100 كم/سا بالتالى فان المسافة 270 كم تقطع خلال مدة
تقارب السبع دقائق لهذا لا تدوم مدة الكسوف الكلى اكثر من هذه المدة ابدا.


الخسوف الكلي للقمر:





عندما
يدخل القمر كله منطقة ظل الأرض، . وفي هذه الحالة ينخسف كامل قرص القمر.و
تكون الشمس والارض والقمر جميعهم على امتداد واحد وتتوسط الارض بين الشمس
والقمر مما يحجب اشعة الشمس عن القمر . والخسوف لا يقع الا والقمر بدرً.
وفي بداية الخسوف الكلي فإن لون القمر يميل للحمرة بسبب الأشعة الحمراء
التي لايمكن امتصاصها من أعلى الغلاف الجوي للأرض


والكسوف كل
شهر عند بداية أو نهاية الشهر القمري فإن القمر يتوسط بين الأرض والشمس ولو
كان القمر يدور في نفس مستوى دوران الأرض حول الشمس لكان الخسوف والكسوف
يحدثان كل شهر، ولكن لأن مستوى دوران القمر حول الشمس يميل بزاوية مقدارها
خمس درجات تقريباً. لذلك السبب لا يحدث الكسوف أو الخسوف إلا عندما تمر
الشمس (بسبب دوران الأرض حول الشمس) في نقطة التقاء المستويين أو ما تسميان
بالعقدتين. وتمر الشمس مرتين كل سنة فيهما. لذلك تحدث تلك الظاهرة بمعدل
مرتين كل سنة مثل ظاهرة خسوف القمر.

وتسمى الفترة التي تبقى الشمس
في العقدتين بفترة الخسوف والكسوف حيث تبقى في كل عقدة أكثر من شهر وهو ما
يجعل كل كسوف شمس يرافقه على الأقل خسوف قمر إما قبله أو بعده بنصف شهر
والعكس صحيح. وتستغرق الشمس فترة 346.62 يوم كي تعود إلى نفس العقدة وتلك
الفترة تسمى السنة الكسوفية لذلك يتوقع بعد تلك الفترة أو نصفها حدوث خسوف
وكسوف ما على سطح الأرض. وبسبب الفرق بين السنة الكسوفية والسنة الشمسية
فإن القمر يعود إلى نفس النقطة التي يحدث فيها الخسوف أو الكسوف بعد 18 سنة
و 11.3 يوم أو ما تسمى بدورة الساروس للقمر والتي اكتشفها البابليون في
عصور قبل الميلاد.

الثقب الأسود:



هي
منطقة في الفضاء, عبارة عن كتلة كبيرة في حجم صغير تسمى الحجم الحرج
بالنسبة لهذه الكتلة، حيث تبدأ المادة بالانضغاط تحت تأثير جاذبيتها الخاصة
ويحدث فيها أنهيار من نوع خاص هو الأنهيار بفعل الجاذبية ،و ذلك ينتج عن
القوة العكسية للإنفجار حيث أن هذه القوة تضغط النجم و تجعله صغيرا جدا وذا
جاذبية قوية خارقة، ويزداد تركيز الكتلة أي كثافة الجسم (نتيجة تداخل
جسيمات ذراته وإنعدام الفراغ البيني بين الجزيئات)، وتصبح قوّة جاذبيته
قوّية إلى درجة لا يمكن لأي جسم يمر بمسافة قريبة منه أن يفلت مهما بلغت
سرعته وبالتالي يزداد كمّ المادة الموجودة في الثقب الأسود، وبحسب النظرية
النسبية العامّة لـأينشتاين فإن الجاذبية تقوّس الفضاء الذي يسير الضوء فيه
بشكل مستقيم بالنسبة للفراغ، وهذا يعني أن الضوء ينحرف تحت تأثير
الجاذبية، أما الثقب الأسود فإنه يقوس الفضاء إلى حد يمتص الضوء المار
بجانبه بفعل الجاذبية، وهو يبدو لمن يراقبه من الخارج كأنه منطقة من العدم
إذ لا يمكن لأي إشارة أو معلومة أو موجة أو جسيم الافلات من منطقة تأثيره
فيبدو بذلك أسود. وأمكن معرفة وجوده بمراقبة بعض الأشعاعات من الأشعة
السينية التي تنطلق من المواد حين تتحطم جزيئاتها نتيجة أقترابها من مجال
جاذبية الثقب الأسود وسقوطها في هاويته، وللتوضيح فإن تحول الكرة الارضية
إلى ثقب أسود يستدعي تحولها إلى كرة نصف قطرها 0.9 سم وكتلتها نفس كتلة
الارض الحالية. أي بمعنى أنضغاط مادتها لجعلها من غير فراغات بينية في
ذراتها وبين جسيمات نوى ذراتها، مما يجعلها صغيرة ككرة المنضدة في الحجم
ووزنها الهائل يبقى على ما هو عليه. حيث أن الفراغات الهائلة بين الجسيمات
الذرية نسبة لحجمها الصغير يحكمها قوانين فيزيائية لا يمكن تجاوزها أو
تحطيمها في الظروف العادية



فضاء كوني:




في
علم الكون ، الفضاء أو الفضاء الكوني Universe هو مجمل الزمكان المستمر
الذي نعيش به بما في ذلك مجمل الطاقة و المادة الموجودة في هذا الكون و
بالتالي يقابل في العديد من السياقات و المجالات العلمية كلمتي : فضاء أو
كون . يفترض العديد من العلماء ان الفضاء الكوني يمكن أن يكون جزءا من جملة
متعددة الفضاءات تعرف بالعوالم المتعددة أو الأكوان المتعددة multiverse .
تستعمل لغرض وصف الفضاء الكوني مجموعة مصطلحات مثل : فضاء معروف known
universe و فضاء ملاحظ observable universe و فضاء مرئي visible universe :
هذه المصطلحات تصف أجزاء من الفضاء الكوني يمكن أن يكون مرئية أو ملاحظة
من قبل الإنسان. بالمقابل فإن التوسع الكوني cosmic inflation يزيل أجزاء
واسعة من الفضاء الكوني الكلي من الأفق الملاحظ ، لذلك يعتبر العديد من
علماء الكون أنه من المستحيل ملاحظة كامل الاستمرارية الكونية و الاكتفاء
بما يدعى كوننا أو فضائنا الكوني our universe لللإشارة إلى ما يمكن معرفته
و الوصول إليه من قبل الإنسان .

في الاصطلاح الفلسفي ، يكون الفضاء
الكوني هو مجموع الجسيمات الموجودة و الفضاء الذي تحدث فيه الأحداث جميعها
. و يعرف الفضاء أيضا بأنه كل ما كان علي النطاق الخارج عن نظام الأرض أو
الكرة الأرضية . ودائماً نشير إليه بأنه العالم المجهول المليء بالكائنات
والأجسام الغريبة التي نتوق لمعرفتها والبحث في طياتها.



المجرة (بالإنجليزية: Galaxy)



هي نظام كوني مكون من تجمع هائل من النجوم، الغبار، والغازات،و المادة المظلمة[
التي
ترتبط معاً بقوى الجذب المتبادلة وتدور حول مركز مشترك. يقدر الفلكيون أن
هناك حوالي 1010 إلى 1012 مجرة تقريباً في الكون المنظور, أبعد مجرات تم
تصويرها تبعد حوالي 10 إلى 13 مليار سنة ضوئية، تتراوح في أحجامها بين
المجرات القزمة، التي لا يتعدى عدد نجومها العشرة ملايين نجم وتكون مساحتها
حوالي بضعة آلاف سنة ضوئية، إلى المجرات العملاقة التي تحتوي على أكثر من
(10)12 نجمة وحجمها يصل إلى نصف مليون سنة ضوئية. وكذلك، قد تحتوي المجرة
الواحدة على أنظمة نجمية متعددة على شكل تجمعات نجمية، وقد تحتشد مجموعة من
النجوم لتكون عناقيد نجمية أو مجموعات شمسية، وقد تحتوي أيضا على سدم وهي
عبارة عن سحب غازية كثيفة.

الجرم السماوى



يرمز به لأي من الشمس، والقمر، والكواكب، والنجوم الثوابت



الســديـم



السديم
هو عبارة عن سحابة من الغبار تتكون نتيجة ظروف معينة في غالبيتها من
انفجار او مخلفات نجوم قد انفجرت نتيجة لاختلال في عملياتها منها تقدم عمر
النجم وانتهاء عمره.
وقد قسم علماء الفلك انواع السدم طبقا لشكل السديم او نتيجة الظروف التي تكون بها هذا السديم وفيما يلي انواع السدم ...

السديم الكوكبي Planetary Nebula

يتكون
السديم عندما يشيخ النجم ويتقدم في العمر ويكون قد احرق كل الهيدروجين
وتحول الى الهليوم في مركزه، وتحول ايضا الهليوم إلى الكربون والاوكسيجين

السديم الانبعاثي أو الاشعاعي Emission Nebula

هو
سديم يلمع نتيجة اتحاد الإلكترونات بالبروتونات لتشكيل ذرات الهيدروجين،
وينشأ هذا السديم نتيجة انبعاث الاشعة فوق البنفسجية من نجم ما ساخن على
سحابة من غاز الهيدروجين

السديم العاكس ( سديم الانعكاس ) Reflection Nebula

هو
سديم يلمع نتيجة الضوء المعكوس عليه من النجوم المحيطة به، حيث تقوم
النجوم المضيئة والقريبة من السديم بعكس الضوء في المنطقة التي يتواجد فيها
الغبار بكمية كبيرة

السدم المظلمة Dark Nebula

السدم
المظلمة هي سحب من الغبار التي تمنع او تمتص اية ضوء منبعث من خلفها، تشابه
تكوينيا مع سدم الإنعكاس ولكنها مختلفة معها فقط بسبب طريقة او مصدر الضوء


بقايا النجوم العملاقة المتفجرة Supernova Remnants

يحدث
السوبرنوفا عندما تنتهي حياة نجم هائل في انفجار رهيب ومثير، لبضعة أيام
يبعث النجم المتفجر نفس قدر طاقة مجرة كاملة، جزء كبير من هذا النجم
المتفجر ينتشر في الفضاء







النجوم



النجم
هو جسم هائل من البلازما، وهو الجسم الذي في جزء من حياته يولد ضوئه
وحرارته بالتفاعلات النووية، وبشكل محدد بإنشطار الهيدروجين إلى الهليوم
تحت شروط درجة الحرارة والكثافة الهائلتين، عندما تندمج ذرات الهيدروجين
لخلق العنصر الأثقل وهو "الهليوم" تفقد حينئذ الكتلة، فننحول الكتلة إلى
الطاقة، والمثال الاقرب لنا على النجوم هو شمسنا وهو أقرب نجم إلينا يبعد
عن الارض مسافة متوسطة تقدر بـ 94 مليون ميل.



طاقة الشمس
مثل العديد من النجوم تستمد من إنشطار الهيدروجين وهذا الإنشطار لا يحدث في
كل أنحاء النجم، لكنه يحدث فقط داخل النجم، وبالتحدبد في مركزه، حيث أنه
ساخن جدا بما فيه الكفاية، ودرجة الحرارة في مركز الشمس تبلغ 15 مليون درجة
كيلفن (K = الدرجة المئوية فوق الصفر المطلق، - 273 مئوية).



لا
تتشابه النجوم ولكن هناك إختلاف بين بعضهم البعض يعود ذلك إلى عوامل عدة
مثل كتلتهم الكلية، تركيبهم، وأعمارهم، فمثلا الكتلة الكلية للنجم هي التي
تحدد تطور نجم معين بالإضافة إلى مصيره النهائي.



المكون
الاساسي للنجوم هو الهيدروجين مع بعض الهليوم وعناصر اخرى أثقل والتي تحدد
معدنية نجم معين، وخلال تطور النجم يتحول جزء من الهيدروجين إلى عناصر أثقل
خلال عملية الإنشطار النووي، جزء من المواد يحدث له ما يسمى إعادة تدوير،
حيث تتحول بدورها داخل البيئة المحيطة بها لتشكيل جيل جديد من نجوم غنية
بالمعادن.

ولادة النجوم
إن الفراغ الهائل بين النجوم مملوء
بالغاز والغبار، غيوم الغبار السميكة يمكن أن ترى بالعين المجردة داخل
مجرتنا درب التبانة الذي يمنع ضوء النجوم البعيدة ويزود معظم تراكيب
الاجسام داخل المجرة، وتلك الغيوم يمكن أن تتعرض لضغط أكبر خلال الإصطدامات
أو بموجات الإنفجار الصادرة من النجوم المنفجرة ذات الكتل الكبيرة، لذا
تتشكل كتل المواد ضمن الغيوم المتناثر بين النجوم، وإذا كانت جاذبيتهم
هائلة وكافية فإنها سوف تتكثف مكونة نجم أو اكثر. يساعد الإنكماش الحادث
لتكون النجم على رفع درجة الحرارة الداخلية إلى حد إيقاد إنشطار
الهيدروجين، تعمل الجاذبية على أن تجعل النجم صغير بقدر الإمكان، لكن ردود
أفعال الإنشطار تثبته وتمنعه من التقلص مرة اخرى، من هنا تبدا قصة الحياة
الكاملة لنجم صراع بين الجاذبية والتفاعلات النووية، تبدأ الاولى ثم تتبعها
الثانية وتكون لها الغلبة ما دام النجم حيا.



الأقزام البيض



بينما
يتفرق السديم الكوكبي إلى غازات في الفضاء بين النجوم فإنه يترك وراءه
القلب القديم المستهلك (الذي يتضمن اثار العمليات النووية الميتة ). هذه
النجوم تكون قد ضغطت تحت تأثير جاذبيتها وإنكمشت إلى حجم يبلغ حوالي حجم
الأرض. امثلة لتلك النجوم (كوكب شعرى Procyon B و 40 Eridani B) كانت ساخنة
جدا وبيضاء، لذا إكتسبت اسم "قزم أبيض" لتمييزه من السلسلة الرئيسية
للنجوم (التي سميت أصلا "أقزام عاديون" لتمييزهم عن العمالقة). مع ذلك فإن
الأقزام البيض ما زالت كتلتهم قريبة من كتلة الشمس، مما يعطيهم كثافة
متوسطة تقدر بطن متري لكل سنتيمتر مكعب، ويعمل الضغط الخارجي الكبير الواقع
تحت تأثير الكثافة العظيمة على منع الجاذبية من تقليصهم. الأقزام البيض،
بقايا النجوم التي بدأت حياتهم بين 0.8 الى 10 كتلة شمسية، ليس لها أي مولد
لمصدر طاقة وبالتالي يبدأ التبريد، وقت التبريد يكون طويل جدا، على أية
حال، كل الأقزام البيض التي خلقها الله ما زالت مرئية، مع مرور الوقت تصبح
باردة وتخفت، ويحمر لونها. (ليس هناك مثل هذا الشيء الغير مرئي والبارد
"القزم الأسود." ) ونظريا يحسب عمر المجرة بحسب عمر اقدم الأقزام البيض
سنا.

نجوم السوبر نوفا



أخيرا
وفي داخل قلب النجم، يندمج السيليكون والكبريت لتكوين الحديد، العنصر الذي
يعجز عن إبداء ردود أفعال الإنشطار الحاصلة توليد الطاقة. تربح الجاذبية
الحرب الآن والتي استمرت طول عمر النجم، وحيث أن الجديد يرفض لا يستطيع أن
يدعم نفسه، فإن مركز النجم يبدأ بالإنهيار وتتجزء ذرات الحديد إلى جزيئاته
الاولية بروتونات ونيوترونات والكترونات (مكونات الذرة)، وتصبح الكتلة
الكاملة مضغوطة في كرة ضيقة من النيوترونات بحجم يبلغ بضعة عشرات
الكيلومترات، وينتج عن الإنهيار موجة إنفجار التي تمزق القشرة التي تحيط
بعمليات الدمج النووية وبقايا الغلاف الخارجي، ويمزق بقية النجم تمزقا
شديدا. من على الأرض يمكننا أن نرى النجم ينفجر في صورة " سوبر نوفا "في
حدث قوي جدا لدرجة انه يكون مرئيا وملحوطا بسهولة حتى ولو كان في مجرة أخرى
تبعد مسافات شاسعة.



السوبر نوفا ما زال حدث نادر في
مجرتنا، تتكرر فقط مرتين او ثلاث مرات خلال قرن من الزمان، وأكثرها يختفي
عنا بسبب سحب الغبار الواسعة المنتشرة في الفضاء والتي يتولد منها النجوم.
من الأرض نلاحظ حوالي خمسة انفجارات عملاقة لكل ألفية، ولم نرى واحدا منذ
ما حدث مع النجم Kepler 1604 (من المحتمل انه تكون من إنهيار قزم أبيض)
والذي كان لامع جدا بحيث كان مرئيا في وضح النهار.



نحصل على
معرفتنا بالانفجارات العملاقة من ملاحظتنا للمجرات الأخرى، أفضل هذه
الإنفجارات كان في عام 1987 للمتفجر المسمى (SN 1987 a) في غيمة Magellanic
الكبيرة التي تبعد عن مجرتنا مسافة حوالي 170,000 سنة ضوئية.. لقد مان
الإنفجار قويا جدا بحيث انه لو حدث ضمن 30 سنة ضوئية حولنا فإن من المحتمل
ان يتسبب ذلك بإتلاف الأرض، ولحسن الحظ، لا توجد نجوم قربنا مرشحة لتلك
النهاية


المذنبات



في
1996 و 1997 شاهدنا مذنب هياكوتاك Hyakutake ومذنب هال بوب Hal-Bopp، وقد
كان مذنب هال بوب أحد ألمع المذنبات التي شوهدت من الأرض، مذنب لينر Linear
إكتشف في عام 1999 وأقترب من الشمس في يوليو 2000. مركبة الفضاء ستارداست
Stardust تتبعت هذا المذنب في يناير 2004 وجمعت عينات من المذنب للعودة بها
إلى الأرض

نواة المذنب

هي الجزء المركزي الرئيسي للمذنب،
وهو الجزء الصلب منه، مكون من نوع خاص من الغبار الذي يطلق علية الغبار
المنفوش، لأنه يمكن أن يكون ذو وزن خفيف وملئ بالفتحات كالإسفنج، وفتحات
الإسفنج هذه مملوئة بالثلوج في الغالب من الماء وثاني أكسيد الكربون (الثلج
الجاف) وأول أكسيد الكربون.


أمدت دراسة نواة كلا من المذنب هال
بوب والمذنب هيكوتيك العلماء بأفكار جديدة حول تركيب وتطور المذنب، ولكنهم
ما زالوا لا يعرفون هل النواة صلبة جدا مثل الأرض الصلبة أم ناعمة وقابلة
للكسر مثل كرة الثلج، نأمل ان تمدنا مهمة روزيتا القادمة وهبوطها على سطح
المذنب بمعلومات لإكتشاف كم مدى صلابته.

عندما يقترب اي مذنب من
الشمس، يبدأ بالتبخير وتشكيل غيمة وذيل بشكل مدهش، توضح الصورة الملتقطة
للمذنبات بأن التبخير قد يحدث فقط في أماكن معينة في النواة، وهذه البقع من
التبخير تدعو "النفاثات"، مذنب هالي كان يمتلك ثلاث نفاثات متميزة على
سطحه عندما إقترب من الشمس في عام 1986.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كسوف الشمس:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التربية و التعليم تلمسان :: المراجع والبحوث :: المراجع و البحوث-
انتقل الى: